knowledge is power

Best Wishes.... Ezz El-Din


    emoz in egypt

    Share

    nolove forever89

    Number of posts : 5
    Age : 27
    Location : alex
    Registration date : 2009-05-12

    emoz in egypt

    Post by nolove forever89 on Sat May 16, 2009 11:15 pm




    انتشرت خلال الأيام الماضية بوسط القاهرة رسومات غريبة أثارت حالة من الذعر بين أهالي المنطقة , وفتحت هذه الرسومات التي تأخذ شكل "رجل بلا رأس يحمل مكنسة في يده" الباب لجماعات "الايموز" للظهور خاصة بعد تأكيد عدد من شباب الجماعة أن هذه الرسومات تعد إحدى الشعارات المستخدمة لديهم .
    ونقلت صحيفة المصري اليوم عن مصدر من داخل المجموعة , رفضه الشديد مثل هذه التصرفات لأنها ستسلط الأضوا ء عليهم وتجعلهم عرضة للملاحقات الأمنية إضافة إلى إظهارهم في صورة عدوانية شريرة رغم أنهم مجموعات تفضل العزلة وعدم الاختلاط والعيش وحيدا.
    و"إيموز" هي جماعة شبابية منتشرة في جميع أرجاء العالم وتضم شباباً من الجنسين ، وهى اختصار لجملة " Hardcore Punk Emotive Driven " التي تعنى بالعربية " متمرد ذو نفسية حساسة" ، أو " الشخص ذو النفسية الحساسة الضعيفة " ،
    وتشير الإحصاءات أن جماعات الإيموز قد ظهرت في مصر عام٢٠٠٠. و وفقا لما ذكره شباب الإيموز على موقع التعارف الشهير" فيس بوك " ، وجود ٥٣ مجموعة حتى الآن في مصر ، يشترك فيها قرابة 10 آلاف شاب مصري.
    ويؤكد أحد الشباب المنتمين إلى " الإيموز" في مصر في تصريحات لصحيفة المصري اليوم أن الإيموز في مصر يختلفون عنهم في الدول الأوروبية ، فهم فقط يشتركون في طريقة الملابس وتصفيف الشعر واستخدام الحلقان في مناطق مختلفة بالوجه ،
    كما أن الإيموز في مصر ليس لديهم أي طقوس دينية ، أو جنسية ، فهم فقط مجموعة من الشباب المحبط ، اليائس من الحياة يحاول التعبير عن حالة الغضب والاكتئاب التي يعانى منها بهذه الصورة .
    وعن الطقوس التي يقومون بها قال المصدر: " نحن نستخدم آلات حادة لإحداث جروح بأنفسنا ، حتى نشعر بأننا في راحة ، وتنتج هذه الراحة عن شعورنا بالتخلص من الذنوب ، فنحن نشعر أن حالة الإحباط التي نعانى منها هي نتاج لذنوب ارتكبناها".
    وفى نفس السياق ، رفضت إحدى الفتيات التي تنتمي إلى " الإيموز" كل الاتهامات التي توجه للإيموز في مصر بوصفهم عبدة شيطان ، ولديهم ميول للشذوذ الجنسي وغيرها من العادات التي ينفر منها المجتمع المصري ،
    قائلة: " الإيموز في مصر لم يتخلوا عن دينهم ولم يمارسوا أي طقوس شاذة ، نحن فقط شباب لنا أسلوب وطريقة في الحياة ، نعبر بها عن مدى الحزن والاكتئاب الذي نعانى منه".
    ويمتاز شباب "الإيموز" بالملابس السوداء التي يرتدونها دائما كدليل على حالة الاكتئاب التي يعانون منها ، إضافة إلى ارتدائهم عدداً كبيراً من السلاسل ، والأقراط ، خاصة في الوجه، ومن أبرز سمات ملابس الإيموز أن ملابس الشباب لا تختلف عن ملابس الشابات ، فالملابس التي يستخدمونها تصلح للجنسين .
    وتتسم شخصية " الإيموز" بالحزن والتشاؤم والصمت والميل إلى الخجل ، إضافة إلى الحساسية العالية في التعامل مع الآخرين ، وهم على عكس الجماعات الأخرى ، لا تجد شباب المجموعة الواحدة في " الإيموز" متواصلين بشكل إنساني ، إنهم فقط يتجمعون في مكان واحد ، ليجلس بعد ذلك كل شخص بمفرده ، ليستمع إلى الموسيقى التي يفضلها " الإيموز"، والتي تعتبر خليطاً بين " الميتيل والروك والجاز" إضافة لممارسة طقوسه .
    ونتيجة لحالة الحزن المفرط التي يضع فيها شباب " الإيموز" أنفسهم يلجأ البعض منهم خلال تلك الحفلات التي ينظمونها إلى إحداث جروح بأنفسهم كنوع من التعبير عن رفضهم شيئا معينا أو الانتقام من أنفسهم بسبب خطأ ارتكبوه ، أو لشعورهم بالذنب ، أو لإلهاء أنفسهم بالألم الجسدي عن الألم النفسي ، ويميل البعض منهم إلى الانتحار أو القيام بمحاولات انتحار مرتبة ينقذه منها أصدقاؤه ، فهو فقط يريد الشعور بلذة الاقتراب من الموت والدخول في حالة فقدان للوعي ما بين الموت والحياة.
    ويفضل بعض " الإيموز" التجمع في الأماكن المغلقة ، كمنزل واحد من المجموعة، في حين يفضل البعض الآخر " التواجد في الأماكن العامة ". ويتواصل " الإيموز" في مصر بشكل رئيسي عن طريق موقع التعارف الشهير " فيس بوك".



    انتشرت خلال الأيام الماضية بوسط القاهرة رسومات غريبة أثارت حالة من الذعر بين أهالي المنطقة , وفتحت هذه الرسومات التي تأخذ شكل "رجل بلا رأس يحمل مكنسة في يده" الباب لجماعات "الايموز" للظهور خاصة بعد تأكيد عدد من شباب الجماعة أن هذه الرسومات تعد إحدى الشعارات المستخدمة لديهم .
    ونقلت صحيفة المصري اليوم عن مصدر من داخل المجموعة , رفضه الشديد مثل هذه التصرفات لأنها ستسلط الأضوا ء عليهم وتجعلهم عرضة للملاحقات الأمنية إضافة إلى إظهارهم في صورة عدوانية شريرة رغم أنهم مجموعات تفضل العزلة وعدم الاختلاط والعيش وحيدا.
    و"إيموز" هي جماعة شبابية منتشرة في جميع أرجاء العالم وتضم شباباً من الجنسين ، وهى اختصار لجملة " Hardcore Punk Emotive Driven " التي تعنى بالعربية " متمرد ذو نفسية حساسة" ، أو " الشخص ذو النفسية الحساسة الضعيفة " ،
    وتشير الإحصاءات أن جماعات الإيموز قد ظهرت في مصر عام٢٠٠٠. و وفقا لما ذكره شباب الإيموز على موقع التعارف الشهير" فيس بوك " ، وجود ٥٣ مجموعة حتى الآن في مصر ، يشترك فيها قرابة 10 آلاف شاب مصري.
    ويؤكد أحد الشباب المنتمين إلى " الإيموز" في مصر في تصريحات لصحيفة المصري اليوم أن الإيموز في مصر يختلفون عنهم في الدول الأوروبية ، فهم فقط يشتركون في طريقة الملابس وتصفيف الشعر واستخدام الحلقان في مناطق مختلفة بالوجه ،
    كما أن الإيموز في مصر ليس لديهم أي طقوس دينية ، أو جنسية ، فهم فقط مجموعة من الشباب المحبط ، اليائس من الحياة يحاول التعبير عن حالة الغضب والاكتئاب التي يعانى منها بهذه الصورة .
    وعن الطقوس التي يقومون بها قال المصدر: " نحن نستخدم آلات حادة لإحداث جروح بأنفسنا ، حتى نشعر بأننا في راحة ، وتنتج هذه الراحة عن شعورنا بالتخلص من الذنوب ، فنحن نشعر أن حالة الإحباط التي نعانى منها هي نتاج لذنوب ارتكبناها".
    وفى نفس السياق ، رفضت إحدى الفتيات التي تنتمي إلى " الإيموز" كل الاتهامات التي توجه للإيموز في مصر بوصفهم عبدة شيطان ، ولديهم ميول للشذوذ الجنسي وغيرها من العادات التي ينفر منها المجتمع المصري ،
    قائلة: " الإيموز في مصر لم يتخلوا عن دينهم ولم يمارسوا أي طقوس شاذة ، نحن فقط شباب لنا أسلوب وطريقة في الحياة ، نعبر بها عن مدى الحزن والاكتئاب الذي نعانى منه".
    ويمتاز شباب "الإيموز" بالملابس السوداء التي يرتدونها دائما كدليل على حالة الاكتئاب التي يعانون منها ، إضافة إلى ارتدائهم عدداً كبيراً من السلاسل ، والأقراط ، خاصة في الوجه، ومن أبرز سمات ملابس الإيموز أن ملابس الشباب لا تختلف عن ملابس الشابات ، فالملابس التي يستخدمونها تصلح للجنسين .
    وتتسم شخصية " الإيموز" بالحزن والتشاؤم والصمت والميل إلى الخجل ، إضافة إلى الحساسية العالية في التعامل مع الآخرين ، وهم على عكس الجماعات الأخرى ، لا تجد شباب المجموعة الواحدة في " الإيموز" متواصلين بشكل إنساني ، إنهم فقط يتجمعون في مكان واحد ، ليجلس بعد ذلك كل شخص بمفرده ، ليستمع إلى الموسيقى التي يفضلها " الإيموز"، والتي تعتبر خليطاً بين " الميتيل والروك والجاز" إضافة لممارسة طقوسه .
    ونتيجة لحالة الحزن المفرط التي يضع فيها شباب " الإيموز" أنفسهم يلجأ البعض منهم خلال تلك الحفلات التي ينظمونها إلى إحداث جروح بأنفسهم كنوع من التعبير عن رفضهم شيئا معينا أو الانتقام من أنفسهم بسبب خطأ ارتكبوه ، أو لشعورهم بالذنب ، أو لإلهاء أنفسهم بالألم الجسدي عن الألم النفسي ، ويميل البعض منهم إلى الانتحار أو القيام بمحاولات انتحار مرتبة ينقذه منها أصدقاؤه ، فهو فقط يريد الشعور بلذة الاقتراب من الموت والدخول في حالة فقدان للوعي ما بين الموت والحياة.
    ويفضل بعض " الإيموز" التجمع في الأماكن المغلقة ، كمنزل واحد من المجموعة، في حين يفضل البعض الآخر " التواجد في الأماكن العامة ". ويتواصل " الإيموز" في مصر بشكل رئيسي عن طريق موقع التعارف الشهير " فيس بوك".

    Ezz El-din
    Admin
    Admin

    Number of posts : 75
    Age : 30
    Registration date : 2008-10-18

    Re: emoz in egypt

    Post by Ezz El-din on Tue May 19, 2009 12:44 am

    شكراً جزيلاً

    انا بجد كنت محتاج اعرف عنهم

      Current date/time is Fri Dec 09, 2016 12:59 am